كلية هندسة المسيب تفتح افاق التعاون العلمي المشترك مع وزارة النفط
 التاريخ :  28/01/2019 10:13:50  , تصنيف الخبـر  كلية الهندسة/المسيب
Share |

 كتـب بواسطـة  المهندس طالب حامد الجنابي  
 عدد المشاهدات  222

كلية هندسة المسيب تفتح افاق التعاون العلمي المشترك مع وزارة النفط
زار وفد من كلية هندسة المسيب ,احدى تشكيلات جامعة بابل, دائرة الدراسات والتخطيط والمتابعة في وزارة النفط لمناقشة مقترح مشروع استحداث قسم هندسي جديد في كلية هندسة المسيب للعام الدراسي 2019-2020. تراس الوفد عميد الكلية الدكتور وسام جليل خضير برفقة المعاون الاداري الدكتور علي جاسم الزهيري والدكتور علي صبري علو, وكان في استقبال الوفد معاون مدير دائرة الدراسات والتخطيط مع عدد كبير من مسؤولي الاقسام والشعب ذات العلاقة في وزارة النفط.
في بداية الاجتماع رحب وفد دائرة الدراسات والتخطيط والمتابعة برئاسة السيد معاون المدير العام السيدة امل جواد كاظم العبادي بالوفد الزائر, وبدوره عبر الوفد الزائر برئاسة السيد عميد الكلية الدكتور وسام جليل خضير المحترم عن سعادته البالغة بزيارة وزارة النفط واللقاء بعدد من المسؤولين لمناقشة موضوع استحداث قسم هندسة الصناعات النفطية والغاز في كلية هندسة المسيب في جامعة بابل ونقل تحيات السيد رئيس جامعة بابل الاستاذ الدكتور عادل هادي البغدادي المحترم لجميع منتسبي وزارة النفط. قدم الدكتور وسام جليل خضير شرح مختصر عن تاريخ استحداث كلية هندسة المسيب وعن طبيعة اقسامها العلمية واهمية استحداث كلية في قضاء المسيب على كافة الاصعدة واكد ان خدمة المجتمع من قبل جامعة بابل قد تجسدت بكل معانيها من خلال استحداث كلية هندسية تخصصية في قضاء المسيب لما لهذا القضاء من مميزات اهمها موقعه الجغرافي وتواجد العديد من الشركات الصناعية بالقرب منه. بعد ذلك تم عرض شرح مفصل عن دراسة استحداث قسم هندسة الصناعات النفطية وطبيعة القسم المقترح, واكد الدكتور وسام جليل خضير ان دراسة الاستحداث اعدت من قبل لجنة مشتركة من كلية الهندسة المسيب في جامعة بابل وقسم الهندسة الكيمياوية / فرع تكرير النفط في الجامعة التكنلوجية. كانت هنالك الكثير من الملاحظات والمداخلات والنقاشات المثمرة والبناءة من قبل المختصين بهذا المجال في دائرة الدراسات والتخطيط والمتابعة وكانت نتائج الاجتماع كالاتي:
اولا: الاتفاق على اهمية استحداث القسم بتسميته الحالية "قسم هندسة الصناعات النفطية والغاز" للأسباب التالية:
1. هنالك ضرورة ملحة لتنشيط القطاع النفطي من خلال انشاء مصافي جديدة وتوسعة المصافي الداخلة في الخدمة حاليا لتكرير النفط لتلبية حاجة السوق المحلي والعالمي بسبب زيادة التعداد السكاني وبالتالي زيادة الاستهلاك النفطي لإنتاج الطاقة وهذا يتطلب اعداد كوادر هندسية تمتلك المهارات لاستغلال النفط الخام لإنتاج المشتقات النفطية لسد حاجة السوق وتصدير الفائض منها.
2. العراق مقبل على الاستفادة من الغاز الطبيعي كمادة اولية في الصناعات البتروكيماوية والاسمدة هذا بالإضافة الى توليد الطاقة الكهربائية بكفاءة عالية مع نسبة ملوثات منخفضة عند احتراقه وهذا يحتاج الى تهيئة كوادر هندسية متخصصة في هذا المجال الحيوي.
3. يعنى القسم بدراسة تصميم, تنفيذ, تشغيل , صيانة, وتطوير المنشآت والوحدات المختلفة في المصافي النفطية ومعالجة الغاز الطبيعي والمعامل البتروكيماوية.
4. هذا القسم هو تخصص دقيق من الهندسة الكيمياوية والذي يتناول العمليات الصناعية التي تخص النفط والغاز بعد الاستخراج اي معالجات وصناعات فوق الارض Down-stream وليس Up-Stream والتي تخص هندسة النفط (استخراج النفط والغاز).

ثانيا: دعم وزارة النفط للقسم المقترح من خلال ما يلي:
1. الاستفادة من كوادر وزارة النفط من حملة الشهادات العليا (الماجستير والدكتوراه) للتدريس في القسم المقترح
2. مشاركة كوادر وزارة النفط من ذوي الخبرة العملية في الاشراف المشترك على بحوث تخرج طلبة المرحلة الرابعة في القسم المقترح
3. تسهيل مهمة الزيارات العلمية والتدريب الصيفي لطلبة القسم في المصافي النفطية ووحدات معالجة الغاز الطبعي والشركات البتروكيمياوية التابعة لوزارة النفط
4. عرض المشاكل البحثية التي تواجه الشركات النفطية التابعة لوزارة النفط على الكادر التدريسي في كلية هندسة المسيب لإيجاد حلول لتلك لمشاكل من خلال البحث العلمي
5. دعم المؤتمرات العلمية وورش العمل والندوات العلمية في القسم
6. التعاون العلمي المشترك في مجال الطاقات المتجددة كون كلية هندسة المسيب تحتوي على قسم هندسة الطاقة.
في نهاية الاجتماع قدم الوفد الزائر متمثلا بعميد الكلية الدكتور وسام جليل خضير شكره وامتنانه الكبير لحسن الضيافة والاستقبال من قبل المسؤولين في وزارة النفط متمنيا التوفيق للجميع خدمة لبلدنا العزيز.