تدريسي من كلية هندسة المسيب عضوا في اللجنة التنظيمية لمؤتمر الأمن والسلامة الكيمياوي والبيولوجي والاشعاعي الخامس
 التاريخ :  25/12/2020 20:23:32  , تصنيف الخبـر  كلية الهندسة/المسيب
Share |

 كتـب بواسطـة  اعلام كلية هندسة المسيب  
 عدد المشاهدات  158


 
شاركت كلية الهندسة المسيب بفعاليات المؤتمر الدولي الخامس للأمن والسلامة الكيمياوي والبيولوجي والإشعاعي والنووي الذي عقدته جامعة بابل (المؤتمر التنسيقي الدولي الإفتراضي الخامس للأمن والسلامة الكيمياوي والبايولوجي والإشعاعي والنووي(تحت شعار (نعمل معا من أجل عراق آمن)،بحضور رئيس جامعة بابل الأستاذ الدكتور قحطان هادي الجبوري، ومساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية الأستاذ الدكتور عصام مجبل عبد، وممثلي الوزارات الأمنية في المحافظة، وعدد من الشخصيات الأكاديمية والباحثين، ومشاركة إفتراضية عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، و(600) باحث من 19 دولة، ومنظمة إنسانية.
وقال التدريسي في الكلية الدكتور علي جاسم الزهيري الذي كان ضمن اللجنة التنظيمية أن المؤتمر تضمن خمسة محاور تبحث أسلحة الدمار الشامل وانتشارها، وتداول المواد الكيمياوية في الصناعة وتصنيعها وتخزينها ومعالجة الفائض منها، ونقل هذه المواد الكيمياوية ومناقشة إجراءات نقلها والتشريعات والقوانين التي تحد من إنتشارها بطرق غير رسمية.
كما ناقش المؤتمر تأثير جائحة كورونا على العالم، وتقديم البحوث والدراسات والإحصاءات المعنية بذلك، وطرق وإجراءات السلامة والتعاون الدولي، كما يبحث المؤتمر الدراسات الأكاديمية المقدمة من أساتذة الجامعات والتي كان لجامعة بابل الإسهام الأبرز فيها.
أن المؤتمر يأتي لتفعيل سبل التعاون المشترك بين الجامعات العراقية والوزارات ذات العلاقة والمراكز البحثية المختصة من أجل مواجهة التحديات على كل المستويات، وعلى الصعيدين المحلي والعالمي، كما إنه دعوة لتوعية وتثقيف المجتمع، وتأهيل المختصين لاتخاذ القرارات التي قد تكون مصيرية وحاسمة، كما إنه يحفز القدرات والباحثين باعتماد منهج علمي وعملي واقعي، ويستشرف آفاق المستقبل في وضع إستراتيجية أمنية فعالة لمواجهة الإرهاب، والسلامة الأمنية والصحية والبيئية، من خلال تحديث المناهج الدراسية وزيادة برامج الدراسات العليا في هذه المجالات الحيوية، مع رفع كفاءة التدريب والتأهيل المهني للباحثين داخل الجامعة وخارجها بالتقنية الحديثة وبالتفاعل والتواصل وتبادل الخبرات ليكونوا على مستوى هذه التحديات

                                          

                           

                           

 
#نشر_بواسطة

#اكرم_الشويلي