بحث علمي في كلية الهندسة المسيب يناقش تأثير المسافة بين قضبان حديد التسليح المنتهية بهوك قياسي على قوة الثبات للهوك
 التاريخ :  27/08/2018 19:02:08  , تصنيف الخبـر  كلية الهندسة/المسيب
Share |

 كتـب بواسطـة  المهندس طالب حامد الجنابي  
 عدد المشاهدات  193

بينت دراسة علمية قدمها تدريسي من كلية هندسة المسيب تاثير المسافة بين قضبان حديد التسليح المنتهية بهوك قياسي على قوة الثبات للهوك. تم في هذا البحث الذي حمل عنوان (Anchorage Strength of Closely Spaced Hooked bars) وقدمه الدكتور علي عبيدعجام التدريسي في قسم هندسة السيارات فحص سبعة و ستون نموذج ذو ابعاد حقيقة لمفصل العمود و العتب الخرساني. كل نموذج احتوى على ثلاثة او اربعة او ستة قضبان حديدية منتهية بهوك قياسي و باقطار مختلفة حيث تم توزيع قضبان الحديد خلال المصفل الخرساني بطبقة او طبقتين وبمسافات بين القضبان تتراوح بين اثنين الى ستة اقطار. نتائج مقاومة الثبات للهوك تم مقارنتها مع نتائج سابقة لنماذج تحوي قضبان حديد بمسافات اكبر بين القضبان و كذلك تم مقارنة النتائج مع المواصفات الامريكية للابنية و المعتمدة حاليا في تصميم المنشأات الخرسانية.

                                                                         

 اوضحت المقارنة بان المواصفات الامريكية تعطي مقاومة اعلى من الحقيقية كلما زادة مقاومة انضغاط الخرسانة و كلما قلت المسافة بين قضبان حديد التسليح مما قد يؤدي الى تصميم غير امن للمفاصل الخرسانية. كما بينت الدراسة بان قوة الثبات للهوك تقل بتقارب قضبان حديد التسليح اقل من ستة اقطار. كما اثبت البحث بأن مقاومة الثبات للهوك يمكن تمثيلها بالاعتماد على اقل مسافة افقية او عمودية بين قضبان حديد التسليح. يذكر ان البحث المنجز تم بالتعاون مع فريق علمي من جامعة كنساس الامريكية ونشر في مجلة عالمية ذات معامل تاثير و تصنيف Q1. وسوف يسهم هذا البحث بفهم تصرف الهوك بشكل افضل و تطوير و اعتماد مواصفات جديدة توفر تصميم اكثر امنا.


بقلم / سليم جاسم