بينت دراسة علمية قدمها احد اساتذة كلية الهندسة المسيب ان شكل مقطع الاسطوانة المثلث الشكل يكون اكثر نقلا للحرارة من بقية الاشكال المدروسة
 التاريخ :  19/04/2019 20:39:23  , تصنيف الخبـر  كلية الهندسة/المسيب
Share |

 كتـب بواسطـة  المهندس طالب حامد الجنابي  
 عدد المشاهدات  126

وقال الاستاذ الدكتور سلام هادي الطائي التدريسي في قسم هندسة السيارات ان البحث المقدم والذي حمل عنوان

Comparison of Natural) Convection Around a Circular Cylinder With Different Geometries of Cylinders Inside a Square Enclosure Filled With Ag-Nanofluid Superposed Porous-Nanofluid Layers

مقارنة الحمل الحراري المتولد من وضع اسطوانة ساخنة متغيرة الشكل داخل حيز مربع بارد الجدران ومملوء بطبقتين نانويتين من ذرات الفضة واحداهما مسامية).
تضمن دراسة عددية لظاهرة الحمل الحراري الحر المتولد من تواجد اسطوانة ساخنة متغيرة الشكل ( دائرية ، مثلثة ، بيضوية ، مستطيلة و سداسية) داخل حيز مربع الشكل ومملوء بطبقتين نانويتين من ذرات الفضة واحداهما مسامية.

تم استخدام طريقة دارسي-برنكمان لتحليل الجريان في المنطقة النانوية المسامية المشبعة كما تم حل معادلات النافير ستوك ومعادلات الطاقة للطبقتين باستخدام طريقة العناصر المحددة باستخدام انموذج كاليركن ولمجموعتين من مناطق الجريان وانتقال الحرارة من اجل التوصل الى التداخل الحاصل بين الطبقتين ولما له من اثر في تغيير معالم الجريان ودرجات الحرارة بينهما . تم دراسة تاثير تغير مديات المعاملات اللابعدية المهمة التالية: عدد رالي من الف الى مليون ، عدد دارسي من 0.00001 الى 0.1 ، سمك الطبقة النانوية المسامية من صفر الى الواحد الصحيح ، نسبة الموصلية الحرارية من واحد الى عشرين ، ونسبة الحيود لتركيز المادة النانوية ( الفضة ) من صفر الى 10% .

كما بينت نتائج الدراسة انه بزيادة تراكيز الطبقة المسامية من عشرين الى ثمانين بالمائة يؤدي الى انخفاض النقل الحراري الحر بنسبة تصل الى خمسين بالمائة وهذا يعود الى طبيعة وتركيب الطبقة المسامية النانوية المستخدمة في هذه الدراسة.
وتثمينا للجهد المبذول في انجاز هذه الدراسة المتميزة فقد حصل الباحث على شكر وتقدير السيد رئيس جامعة بابل الدكتور عادل البغدادي